انواع السحر

علاج العقم عن طريق المشاهرة.. وسيلة خاطئة

علاج العقم عن طريق المشاهرة.. وسيلة خاطئة!! الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن المشاهرة هذه من البدع الباطلة، والخرافات الزاهقة التي لا تقوم على أي أساس لا من الشرع ولا من العلم، وهي من العادات الجاهلية القديمة، وممن يكثر التمسك بها أهل النوبة، ويزعمون أن المشاهرة تؤدي إلى العقم، وجفاف الحليب في ثدي المرآة الحامل، ونزيف يحدث للمرأة وغير ذلك. ويسلكون في فكها وعلاجها ـ بزعمهم ـ طرقا أقرب ما تكون للسحر والشعوذة والأباطيل والخرافات، بل ومنها أمور تخالف العقيدة مخالفة واضحة كتلك التي تعتمد على تعظيم بعض الأشياء مثل تعظيم الماء وخصوصا( نهر النيل ) وتعظيم النار وغير ذلك، ولذا فإنه يحرم اللجوء لمثل هذه الترهات ويحرم الاعتقاد فيها، لأن هذا ضرب من الشرك فقد يكون شركا أكبر إذا اعتقد أن هذه الأمور بذاتها تجلب الشفاء، وقد يكون شركا أصغر إذا اعتقد أنها سبب في العافية والشفاء، لأن طلب التداوي بشيء لم يثبت كونه سببا لا شرعا ولا حساً، نوع من الشرك الأصغر، وذلك مثل: التولة ، والقلائد التي يقال إنها تمنع العين، وما أشبه ذلك، لأن فاعل هذا قد أثبت سببا لم يجعله الله سببا، فكان مشاركا لله في إثبات الأسباب، وهذا من ضوابط الشرك الأصغر؛ كما ذكره ابن عثيمين رحمه الله. فأعرض رحمك الله عن أهل الجهل والضلالة، وعليك بما شرعه الله من الأسباب الشرعية كالرقى والمعوذات الشرعية من نصوص الكتاب والسنة المطهرة، وكذلك الأسباب الدنيوية مما يقرره أهل الطب والاختصاص. ويمكنكما أن تعرضا أنفسكما على من له خبره بعلاج السحر والحسد بالقرآن والسنة، ومن عنده علم بالرقية فلربما كان للحسد أوالسحر دور في ذلك. نسأل الله سحانه بفضله ورحمته أن يرزقكما الذرية الصالحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق